فهرس الموضوعات

حقوق الانسان والطفل

حُقوق الإنْسَان في الاسلام

ميثاق الطفل في الإسلام

اتفاقية حقوق الطفل

أيـــــذاء الـطـفـل

ماهو؟ من؟ لماذا؟ كيف؟

الاعتداء العاطفي

الاعتداء الجسدي

الاعتداء الجنسي

الإعتـداء بالإهـمـال

الإعتداء على الطفل الرضيع

العـنف الاســري

التعريف والتشخيص

مظاهره ومعالجاته

الوقــــايـة

العنـف المـدرسـي

المظاهر، العوامل، العلاج

العقاب البدني واللفظي

العنف في الاعلام

التأثير على الأطفال

إشكالية العنف في الإعلام

وسائل الترفيه للطفل المسلم

الإعاقة والأعتداء

عوامل الخطورة

الاعتداءات الجنسية

التربيه الجنسيه والتعامل الاجتماعي

التربية الجنسية للأطفال والمراهقين ذوي الاحتياجات الخاصة

منوعـــــــــــــــات

قوانين وتشريعات

مطويات ونشرات

مختارات من المكتبات


الدراسات
المكتبة

الانترنت في خدمة قضايا الطفولة: مناهضة العنف ضد الأطفال أنموذجا

القراء : 3172


أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذا المؤتمر الخاص بمناهضة العنف ضد الأطفال والذي أعتقد أن سيعمل وبشكل جاد على رفع مستوى الوعي بخطورة العنف الموجة ضد الأطفال وكذا سيعمل وبشكل جاد على رفع القدرات المؤسسية والحكومية في هذا المجال عبر الخبرات التي سيتم تشاركها داخل ذا المؤتمر وكذا المعلومات التي يتم تداولها بين المتقدمين في هذا المجال واللذين ما يزالون في أول الطريق .

وأخص بالشكر هنا إدارة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ممثلة بالدكتورة / نفيسة الجائفى وكذا منسقة الشبكة الوطنية لمناهضة العنف ضد الأطفال والشكر موصول لكل أعضاء الشبكة الوطنية لمناهضة العنف ضد الأطفال من مؤسسات مجتمع مدني محلية ومانحين وحكومة .

محتويات الورقة

- ماذا تعرف عن الانترنت ؟

- هل لدى مؤسستك موقع على الانترنت؟

- هل حصلت منظمتك على عضوية اى شبكة عالمية ناشطة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال عبر الانترنت؟

- هل مؤسستك تتمتع بشراكة وتعاون مع منظمات عالمية عاملة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال عبر الانترنت؟

- هل تغطى نشاطاتك المتعلقة بمناهضة العنف ضد الأطفال إعلاميا على الانترنت ؟-

من الذي على الانترنت ؟- مانحين – إعلام –حكومات – أفكار لمشاريع جديدة.

- هل الانترنت خدمة - معرفة – أفكار - أخبار – نشاطات –مواقع؟

- الانترنت معرفة

ما هو أخر كتاب أو دراسة قراتها عن العنف ضد الأطفال عبر الانترنت؟

هل اطلعت على تقرير في مجال العنف ضد الأطفال عبر الانترنت؟

هل لدى مؤسستك أبحاث عن العنف ضد الأطفال نشرت على الانترنت وهل تستفيد من الأبحاث المنشورة.

مقدمة :-

هالني حجم الجهل بالانترنت في محيطي العام وأقصد بمحيطي هنا ( الأسرة – الأصدقاء – المجتمع المدني ) والثالث هنا هو المجتمع الذي أعمل به منذ مدة من الزمن وبالرغم من ذلك فقد اكتشفت حجم هذا الجهل وحجم هذا التجاهل لما تقدمة الانترنت على طبق من فضة لكل عامل ليس في مجال الطفولة بحسب ولكن في مجال الشباب والمرأة والبيئة وغيرها والقلائل فقط من يتعاملون مع هذه التقنية .

وفى العديد من المؤتمرات وورش العمل وكذا التدريبات التي كنت احضرها او كنت أساعد في تحضيرها وإخراجها إلى النور إذا كانت مؤسستي هي المنفذة لها كنت وما زلت أرى واسمع الكثير من الأفكار التي تتصف بالبدائية وتعطى المستمع إيحاء بمدى محاصرة المتحدث لنفسه من ناحية الأفكار والتجارب والنشاطات التي تخدم قضيته .

هناك الكثير من الجهل أو التجاهل بمدى أهمية الانترنت في خدمة قضايا الطفولة وقضايا الحقوق الإنسانية بشكل عام وذلك ناتج إما عن عدم قدرة على التعامل مع الانترنت أو عن عدم رغبة أو عن عدم معرفة بمدى أهمية الانترنت في عملية الإثراء الشخصي والمؤسساتي .

والانترنت عموما من التقنيات التي أحدثت ثورة في عالم الاتصالات والمعلومات والتي يمكن أن نعتبرها هبة التكنولوجيا للإنسان للتعرف على عالمة بشكل أفضل ولا اقصد هنا الإنسان العامل في مجال الحقوق ولكن الإنسان بعامة وبشرائحه المختلفة .

وللطفولة فقد قدمت الانترنت الكثير من الدراسات والأبحاث والكتب والعديد من الفرص لاكتساب العلاقات والتشبيك والشراكات وكذا العضويات بالنسبة إلى شبكات ومؤسسات عالمية تملك من الخبرة والثراء في مجال المعلومات المتعلقة بالطفل الكثير .

والسؤال الذي يمكن التحدث به الآن ما الذي يجعل من العاملين في مجال الطفولة بعامة ومجال مناهضة العنف ضد الأطفال بخاصة هنا في اليمن غير متفاعلين مع هذه التقنية الجبارة.

ليس هنا موقع الإجابة عن هذا السوأل فورقة العمل هنا تكمن أهميتها في فتح أفكار جديدة للمتطوع والعامل مع الأطفال عبر شرح بعض ما تقدمة الانترنت لخدمة الطفولة .

وهذا لا يعنى أن الانترنت هي الجنة الموعودة للمعلومات الخاصة بالطفولة والحقوق الإنسانية بعامة فالانترنت أيضا تحمل من الشر الكثير بالنسبة للأطفال .. ليس اقلها العروض الإباحية التي توفرها العديد من المواقع والتي تعرض بها الأطفال بشكل ينتهك حقوقهم الإنسانية بالحماية وعدم الاستغلال و العنف الموجة ضدهم .

ولكن حتى هذا الشر يحوى بذرة الخير بداخله وهى أن موضوع استغلال الأطفال بداء يخرج من عوالم الظلمة والسرية التي كانت تخيم علية وأصبحت هناك إمكانية لمعرفة حجم الاستغلال ومصادرة المشتبه بها والعمل حينئذ على محاربة ومناهضة هذا الاستغلال بشكل من الممكن أن يكون أفضل من حالة وجود الانتهاكات المتوجهة نحو الطفولة في العتمة الكاملة .

ما هي الانترنت ؟ وماذا تقدم ؟ وكيف يمكن الاستفادة من هذه التقنية عبر المعلومات والاستفادة منها عبر مناهضة العنف ضد الأطفال واستغلالهم .

هذا ما تحاول ورقة العمل الإجابة علية وإن كانت ستعتمد فقط على إعطاء إضاءات تزداد بريقا مع مداخلات الحاضرين .وأتمنى في النهاية أن تكون لورقة العمل هذا الفائدة القصوى لكل العاملين في مجال الطفولة في اليمن

ماذا تعرف عن الانترنت ؟

بعيدا عن المعلومات النمطية المعروفة عن الانترنت ونشأتها في أواخر القرن الماضي نستطيع القول أن الانترنت هي الكيان الأكثر انتشارا بعد التلفزيون تعمل على إتاحة الفرصة ليس فقط للحكومات والشركات والمنظمات ولكن للإفراد لكتابة والتجوال في محيط لا نهائي من المعلومات التي تستقطب اهتمام الفرد وتقدم الانترنت في المجمل خدمات تفاعلية من جانب تبادل الرسائل الالكترونية والمحادثات الصوتية والمقاطع الفبيديوية التي تعطى للباحث على معلومة معينة كل ما يتعلق بها .

والانترنت برغم ما تقدمة م خدمات جليلة للعالم إلا أنها تعتبر أداة من أدوات العنف الموجة ضد المرأة أو ضد الطفل وهناك الكثيرون ممن يعتقدون بأن الانترنت من أهم الأدوات التي ساهمت في استغلال الطفولة وخصوصا في مجال التصوير الاباحى .

ومع ذلك فالانترنت تعتبر خزنة عالمية للفكر الانسانى والنشاطات الإنسانية في مجال التصوير والبحوث والدراسات والأفكار والتجارب والأخبار والمعلومات المتعلقة بالطفولة والمرأة والشباب والبيئة وحقوق الإنسان عامة وأسواق المال والحكومات الالكترونية والمنتديات والمدونات الحقوقية منها وغير الحقوقية .

وتعتبر أيضا الانترنت خزانة كتب العالم فالعديد من المكتبات توجد على الانترنت وخصوصا المكتبات الضخمة .

ونفس الشى بالنسبة للتعليم سواء كان تعليما أكاديميا منهجيا أو تعليما لا منهجي في مجالات العلوم والثقافة والفنون والآداب والحقوق أيضا .

وقد تطورت الانترنت كثيرا خلال السنين الماضية لتقدم خدمات كثيرة في مجالات مختلفة ومنها الحقوق الإنسانية والطفولة بشكل خاص .

هل لدى مؤسستك موقع على الانترنت ؟

إذا كانت الإجابة بنعم فهذا يعنى أنك أصبحت متاحا للعالم وأصبحت معلوماتك التي تسعى إلى الترويج لها متاحة بضغطة زر لاى شخص يقطن في اليمن أو حتى في اى قارة من قارات العالم .

ومن المحزن أن الكثير من المؤسسات العاملة في مجال الطفولة في اليمن ومناهضة العنف ضد الأطفال لا يملكون موقعا الكترونيا يخدم أغراض المؤسسة ويقدمها للعالم وهذا ناتج في الأساس إلى عدم الالتفات إلى أهمية الانترنت في خدمة أغراض المؤسسات وفى الغالب ما تكون لدى المؤسسة بريد الكتروني فقط يعمل على التبادل السريع للرسائل بين المؤسسة والمانحين والشركاء وكذا الفئات المستهدفة .

ولكن البريد الالكتروني في الغالب لا يقدم المعلومات التي يستطيع الموقع تقديمها إلا حسب الطلب من الرسائل الواردة في الأغلب بينما يتيح الموقع الالكتروني معلومات واضحة وسريعة وجاهزة لكل زائر لموقع المؤسسة أو الجمعية التي تعمل في مجال الطفولة أو حتى في مجال الحقوق الإنسانية بعامة .

وقد بينت بعض الدراسات الإحصائية عن مجموعه من مؤسسات المجتمع المدني في اليمن أن القليل والقليل فقط من المؤسسات وغالبا هي المؤسسات الأكبر حجما هي التي تملك موقعا على الانترنت .

ويختلف الموقع من مؤسسة إلى أخرى ما بين مواقع ثرية للغاية ومواقع فقيرة للغاية وهذا بالنسبة للمؤسسات والجمعيات النشطة في مجال حقوق الطفل .

هل حصلت منظمتك على عضوية اى شبكة عالمية ناشطة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال عبر الانترنت؟

هناك الكثير من الشبكات العالمية التي تعمل في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال والتي تقبل في عضويتها العديد من المؤسسات التي تعمل في هذا المجال من كل دول العالم .

وقد بينت العديد من الدراسات الإحصائية في اليمن أن عدد المؤسسات التي تحظى بعضويات مع شبكات عالمية لا تتعدى الخمس فقط .

وهذا يعنى أن الكثير من المؤسسات اليمنية ما زالت ذات علاقات محدودة ليس على المستوى العالمي فقط ولكن على المستوى الاقليمى والمحلى .

ومن الشبكات التي تعمل في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال نذكر الشبكات التالية :- Ispcan-1

من المنظمات والشبكات المهمة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال في العالم وتقدم هذه الشبكة العديد من الدراسات والبحوث التي تعمل على التثقيف بمدى مخاطر العنف الموجة ضد الأطفال يمكن التعرف عليها أكثر من خلال موقعها الالكتروني:- www.ispcan.org

2- موقع المبادرة العالمية لإنهاء كافة أشكال العقاب الجسدي ضد الأطفال .

من المواقع والشبكات المهمة التي تعمل خصوصا في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال والعمل على إنهاء كافة أشكال العقاب الجسدي ضد الأطفال وفى تقريرها المقدم في 2005م قدمت المبادرة تقريرا مفصلا حول العنف ضد الأطفال مع معلومات مهمة عن الدول وما إتخذتة من أعمال لمناهضة العنف ضد الأطفال سواء عبر الجانب التشريعي أو الجانب الحمائى للطفل .

وقد وقعت على هذا التقرير في نسخته الخاصة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا مجموعه من المنظمات في المجتمع المدني العربي واليمنى .

وتتيح هذه المبادرة الكثير للمنظمين لها للإثراء عبر الدراسات والأبحاث وكذا تدفق المعلومات بخصوص مناهضة العنف ضد الأطفال وللإثراء بشكل أكبر يمكن زيارة الموقع الخاص بالمبادة وهو :- www.endcorporalpunishment.org

women world summit foundation3-

شبكة عالمية ومقرها جنيف تعمل هذه الشبكة و والتي تضم 702 منظمة حول العالم على تقديم الكثير من المعلومات في مجال مناهضة العنف ضد المرأة ومناهضة العنف ضد الأطفال وتقدم هذه الشبكة حول العالم مسابقة دولية سنوية في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال واستغلال الأطفال وذلك لإحياء اليوم العالمة لمناهضة استغلال الأطفال والذي يوافق 19/نوفمبر من كل عام وموقع الشبكة على الانترنت هو www.women .ch

4- شبكة كرين الدولية لحقوق الطفل من أكبر الشبكات في العالم والتي تضم في عضويتها أكثر من 1600 منظمة حول العالم وتعمل شبكة كرين على حقوق الطفل بعامة وتقدم لأعضائها الكثير من المعلومات وهى عبارة عن مجلات وكتب هذا عدا ما يتيحة الموقع من فرصة في نشر أخبار المنظمة المكتسبة للعضوية على الموقع وكذا تصديره إلى مواقع إخبارية عالمية أخرى تضمن للمؤسسة المشاركة بالعضوية انتشارا كبير على مستوى العالم على الأقل في محيط الناشطين في هذا المجال و ما تتيحه الشبكة أيضا من فرص للتشبيك بين المنظمات بعضها البعض عبر معلومات الاتصال التفصيلية التي تقدمها عبر الأدلة التي تقدمها للمنظمات في العالم وعنوان الشبكة على الانترنت www.crin.org

- الشبكة الوطنية لمناهضة العنف ضد الأطفال :-

لم أجد في البحث داخل الصفحات العربية أسم شبكة متخصصة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال بالرغم من وجود شبكات عن مناهضة العنف ضد المرأة وبالرغم من وجود العديد من الشبكات العربية التي تتيح للمنظمات الإقليمية في الوطن العربي الاشتراك في عضويتها ومعظمها في النهاية هي شبكات متعلقة بحقوق الإنسان وكذا شبكات متعلقة بالمرأة أو حتى بالطفولة ولكن الطفولة بعامة وليس لمناهضة ا العنف ضد الأطفال بشكل خاص .

ومما يعيب هذه الشبكات هي أنها تطلب مبالغ كبيرة إلى حد ما كرسوم اشتراك في حال أن الكثير من المؤسسات والشبكات العالمية لا تطلب ذلك وهذا يجعل من الكثير من المنظمات الوطنية العاملة في الدول العربية وخصوصا الدول الأشد فقرا ومنها اليمن لا تستطيع التمتع بعضوية الشبكات العربية بسبب ارتفاع أسعار العضوية ولا تستطيع الانضمام إلى الشبكات العالمية بسبب حاجر اللغة كحاجر ثانوي وحاجر الانترنت نفسها كعالم مجهول للكثير من المنظمات كعقبة أولى

وهنا يكمن السبب في أن الكثير م المؤسسات العاملة في مجال الطفولة أو المرأة أو الإنسان بعامة في اليمن ما زالت نحلية النشاط والعلاقات والتفكير والنتائج .

ومن الشبكات الوطنية المهمة في مجال مناهضة العنف ضد الطفل تقف في أول الصف الشبكة الوطنية لمناهضة العنف ضد الأطفال وهى شبكة يمنية تضم مجموعه من الشركاء من الحكومة ممثلة في بعض وزاراتها المتخصصة وكذلك مجموعه من أنشط مؤسسات المجتمع المدني في هذا المجال " مناهضة العنف ضد الأطفال " أو عبر المانحين .

وتعمل هذه الشبكة على توحيد جهود الشركاء في سبيل خدمة قضايا الطفل ومناهضة العنف ضده رغم أن الشبكة ما زالت في بداياتها إلا أنها مرشحة للكثير من الانجازات سواء في مجال التدريب والتأهيل أو في مجال حماية الطفل أو في مجالات البحوث والدراسات التي تسلط الضوء على قضية مناهضة العنف ضد الأطفال وبالرغم من عدم وجود موقع الكتروني للشبكة إلا أن من المهم أن يكون لدى الشبكة نافذة تجعلها تنظر إلى العالم وتحركاته في هذا المجال وكذا تجعل من الشبكة متاحة لكل الراغبين في معرفة جوانب عملها بشكل دقيق .

هل مؤسستك تتمتع بشراكة وتعاون مع منظمات عالمية عاملة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال عبر الانترنت؟

هناك الكثير من المؤسسات التي تعمل بنشاط كبير في مناهضة العنف ضد الأطفال سواء كان هذا النشاط هو النشاط الرئيسي للمنظمة أو أن يكون هذا النشاط من الأنشطة التي تخدمها بعض مساقات هذه المنظمة أو تلك .

ومن أهم المؤسسات أو المنظمات التي تعمل فى مجال مناهضة العنف ضد الأطفال في العالم تقف على رأس القائمة اليونيسيف ..

واليونيسيف هي أحدى كبريات الوكلات المتخصصة في مجال الطفولة والتابعة للأمم المتحدة وتعمل هذه الوكالة أو هذا الصندوق كما يوحى أسمة " صندوق الأمم المتحدة للطفولة " على جميع قضايا الطفولة والتي تخدم المواد والمبادئ والأهداف التي جاءت بها اتفاقية حقوق الطفل العالمية . \

وتعمل منظمة اليونيسيف على مناهضة العنف ضد الأطفال عبر العديد من المشاريع التي تنفذها الحكومات أو مؤسسات المجتمع المدني في كافة أنحاء العالم لتكرس بذلك من قيمة حماية الطفل كحماية للمستقبل .والموقع الالكتروني الخاص باليونيسيف عموما والذي يوجد به واجهه عربية هو www.unicef.org

2- المنظمة السويدية لرعاية الطفولة :-

من أهم المنظمات العالمية في مجال الطفولة وهى في الأساس غير تابعه للأمم المتحدة ولكنها منظمة مستقلة تعمل على تنمية الطفولة والعمل على تحقيق مبدأ مشاركة الأطفال وكذا حماية الأطفال ومن المساقات التي تخدمها المنظمة السويدية في حماية الأطفال مساق مناهضة العنف ضد الأطفال .

ومما يميز المنظمة السويدية لرعاية الأطفال على الأقل هنا في اليمن هي الكم الهائل من البحوث والدراسات التي تقدمها المنظمة في مجالات متعددة من مجالات وقضايا الطفولة بشكل عام .

فقد قدمت المنظمة السويدية لرعاية الأطفال العديد من الكتابات والبحوث والدراسات التي تتخصص في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال والبحث عن أسبابها وأثارها على الطفل والمجتمع وسياتى فيما بعد كشاف عن بعض إصدارات المنظمة في هذا الشأن وعلى العموم فأن موقع المنظمة على الانترنت هو :- www.rb.org

4- مراقبة حقوق الإنسان :-

منظمة على قدر كبير من الأهمية والتأثير على مستوى العالم تعمل هذه المنظمة على مراقبة الحالة الحقوقية في العالم وتقوم هذه المنظمة أساسا على الرصد لما يحدث للإنسان من انتهاكات في العالم .

وتتميز هذه المنظمة بالعدد الكبير من الكتب والدراسات والتقارير التي تقدمها على موقعها الالكتروني بشكل خاص والتي تقدم معلومات مكثفة عن حالة حقوق الانساان في العالم .

وبخصوص الأطفال فالمنظمة تملك في موقعها الالكتروني مجموعه من أهم التقارير التي تخص الأطفال والانتهاكات الحقوقية التي تصيبهم وخصوصا بالنسبة للانتهاكات الجسيمة التي تصيب الأطفال .

وبشكل خاص فأن لدى منظمة مراقبة حقوق الإنسان في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال حزمة تقارير لمجموعه من الانتهاكات التي تصيب الأطفال في مجموعه كبيرة من دول العالم وسياتى تفصيل بعض الكتب التي يضمها موقع منظمة مراقبة حقوق الإنسان في الكشاف الخاص بالكتب المتعلقة بالطفولة وبالكتب والدراسات والتقارير المتعلقة بمناهضة العنف ضد الأطفال بشكل خاص .

وعنوان المنظمة على الانترنت هو :- www.hrw.org

5- مركز الأرض لحقوق الإنسان :-

يوجد هذا المركز في مصر وهو من أنشط المراكز الحقوقية في جمهورية مصر العربية وموقعه الالكتروني على الانترنت يضم العديد من الدراسات المتعلقة بالعمال والمرأة والطفولة وبخصوص الطفولة ومناهضة العنف ضد الأطفال يملك هذا الموقع على الانترنت حزمة من الكتب التي تشرح حال الطفولة في مصر سواء كانت تقارير حول أطفال الشوارع أو الأطفال العاملين وخصوصا في مجال الفلاحة أو في مجال مناهضة العنف ضد الطفل بشكل عام وموقع المركز على الانترنت هو :- www.lchr96.org

هل تغطى نشاطاتك المتعلقة بمناهضة العنف ضد الأطفال إعلاميا على الانترنت ؟

مما يؤسف له أن الكثير من مؤسسات المجتمع المدني وكما ذكرنا سابقا لا تركز على فوائد الانترنت في مجال خدمة أغراضها في بناء قدراتها أو في علاقاتها أو في الترويج لنشاطات المؤسسات .

وعلى الرغم أنة توجد الكثير من المواقع الإخبارية المتخصصة وكذا الكثير من المواقع التابعة لصحف ورقية محلية وعربية وعالمية إلا أن الكثير منها ما يزال مجهولا لدى العاملين فئ مجال الطفولة .

وإن الكثير من النشطين في مجال الطفولة بعامة وكذا في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال سواء كانوا منظمين للشبكة الوطنية لمناهضة العنف ضد الأطفال أم لا يعتقدون أن النشاط يكون قد حاز على النجاح إعلاميا إذا ذكر في جريدة الثورة اليمنية " على أهميتها " إلا أن ذلك يعنى في النهاية الفشل الكبير إعلاميا للمؤسسة الاتى لا تتعامل بتقنيات العصر .

إن ما يميز الانترنت لنشاطات المؤسسات الغير حكومية هو أنها " أي الانترنت " تعتبر مخزن توثيقي كبير وتحت التصرف في أي وقت هذا عدا ما يتيحة الانترنت من ديمومة للخبر على صفحة الانترنت بخلاف الصحف الورقية التي تنتهي بانتهاء مدتها سواء كانت يومية أو أسبوعية أو شهرية .

هذا عدا أن الأخبار المغطاة في الانترنت غالبا ما تكون متاحة للشركاء في كل مكان في العالم فالكل في اى مكان الكل في أي زمان في هذا العالم يستطيع قراءة الخبر بخلاف الصحف الورقية التي تكون في الأغلب الأعم محلية ولا تخرج خارج الوطن إلا إلى الدول المجاورة على ابعد تقدير .

ومن هنا تأتى قيمة الانترنت كوسيلة تغطية خبرية ممتازة لكل مؤسسات المجتمع المدني وللمؤسسات التي تعمل في مناهضة العنف ضد الطفل بشكل خاص ولكن في النهاية يبقى الأمل في أن تكون للانترنت مكان واضح في أجندة النشاط المؤسسات المجتمع المدني اليمنية .

وفيما يلي بعض مواقع الانترنت الخاصة بالأخبار والتي من الممكن أن تنشر الكثير من الأخبار الخاصة بمؤسسات المجتمع المدني في اليمن .

من الذي على الانترنت ؟

مانحين – إعلام – شركاء – تعليم - أفكار لمشاريع جديدة.

الانترنت هي العالم ولكن داخل جهاز حاسوب وفى الفقرات السابقة تحدثنا عن بعض الشبكات وكذا بعض المنظمات والشركاء المحتملين في حال تجرأت المنظمات اليمنية ومدت يدها بداخل هذه الشبكة العجيبة والتي ستجد بداخلها ملايين الايادى الراغبة في الشراكة والعمل معا من أجل حياة أفضل للإنسان وللأطفال بشكل خاص

ومن المهم الإشارة إلى أن لكثير من القضايا التي كانت والى وقت قريب ما زالت مجهولة للمجتمع المدني اليمنى ظهرت عبر الانترنت وبسبب الانترنت ومنها على سبيل المثال التصوير الاباحى للأطفال بما هو استغلال للأطفال وعنف مباشر وجسيم موجة ضدهم .

وأيضا ما زالت الانترنت بنك الأفكار الذي يستطيع من خلاله الناشط في مجال الطفولة بعامة ومناهضة العنف ضد الأطفال الحصول على أفكار رائعة تمت تجربتها ويمكن تجربتها في اليمن سواء كان ذلك عن طرق معالجة لقضايا استغلال الأطفال أو أدلة تدريبية للعاملين في مجال الطفولة ومناهضة العنف ضد الأطفال أو كتيبات إرشادية أو حتى تقارير تعمل على معرفة اوجة الاستغلال التي تواجه الأطفال في كل دول العالم .

إن معرفة مشاكل العالم وكيف سعى العالم إلى حلها مفيد جدا في إثراء الفرد النشاط والمؤسسة الناشطة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال وذلك بعلاقات جيدة بأفكار جديدة وجريئة . تزيد من قوة المؤسسة وانتشار علاقاتها على مستوى العالم مما يجعل من عملها أكثر إحترافيه ومهنية في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال .

وبالنسبة للمانحين فهناك العديد من المانحين الذي لا نعرف عنهم شيئا ولكن بضغطة زر على الانترنت نجد أمامنا العديد من المؤسسات والشبكات والصناديق العالمية التي تعمل على مساعدة المؤسسات الوطنية عبر العالم في عملها عبر المنح المقدمة لها سواء كانت هذه المنح لمشاريع ستقوم بها المؤسسة في أي من المجالات المتعلقة بالطفل أو بمناهضة العنف ضد الأطفال أو ببناء قدرات هذه المنظمات عبر استضافتها في دورات تدريبية احترافية أو في ورش عمل وفى مؤتمرات عالمية مهمة .

والتعليم على الانترنت أيضا بداء يأخذ دورة ليس فقط لأصحاب التخصصات العملية او الشهادات ولكن أيضا للناشطين في مجال الحقوق الإنسانية وهناك الكثير من المعاهد المتخصصة بالطفولة سواء المتعلقة منها بالمعاهد التي تخصص جزء من مساقات تعليمها للطفولة المبكرة أو العنف ضد الأطفال أو حتى الأطفال العالمين .. الخ ..

الانترنت معرفة :-

ما هو أخر كتاب قرأته عن العنف ضد الأطفال على الانترنت ؟

مما يميز الانترنت عن الورق هو أن الكتاب الالكتروني أو الدراسة الالكترونية غالبا ما تنزل إلى الأسواق قبل حتى نزول الكتاب الورقي وهذه ليست سمة غالبة ولكنها في العموم مرتبطة بالحقوق الإنسانية فالعديد من المنظمات التي تعمل في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال أو الحقوق بعامة لا تستطيع طبع دراسة معينة أو بحث معين قامت به وخصوصا إذا كانت نشطة في هذه المجال وسيكون للطباعة الورقية أثر مدمر على ميزانيتها فهذا يستدعى في الأغلب أن يجعل النسخة المتوفرة من هذه الدراسة أو هذا الكتاب ذو طبيعة الكترونية تجعله متاحا للملايين ومن دون تكلفة ورقية تستدعى الفرز والطباعة وتكاليف الحبر والنقل الخ .

وهذا ما تفعله كل مؤسسات المجتمع المدني تقريبا في العالم بما فيها العالم العربي .

وهناك العديد من الكتب التي طبعت على هيئة ورقية وخصوصا التقارير الخاصة ببعض المنظمات أو الصناديق كاليونيسيف والمنظمة السويدية عل سبيل المثال ولكن أيضا هناك العديد من الكتب التي تتوفر في الانترنت بسهولة للباحث والناشط فردا كان أو مؤسسة حتى قبل أن تتوفر النسخة الورقية هذا إذا توفرت مع أساليب الرقابة ومع التكلفة في النقل وكذا الزمن الذي تحتاجه هذه النسخة الورقية من بدايات الصف والطباعة إلى حين وصولها إلى المستهلك .

وكما اشرنا فأن ما يميز الكتب الالكترونية سرعة التداول وسهولة التحميل ولا نهائيتها من ناحية الطباعة الالكترونية وكذا مجانيتها في الأغلب .

ومن الكتب المتخصصة في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال ما قدمته الكثير من المؤسسات ومنها التالي :-

1- كتاب يضم المبادرة العالمية لإنهاء كافة أشكال العقاب الجسدي ضد الأطفال ويتوفر هذا الكتاب في الموقع الخاص بالمبادرة أو في الموقع الخاص بشبكة أمان الأردنية .

2- العنف ضد الأطفال في الصحافة المصرية وكتاب العنف ضد الأطفال في مصر ويتوفر هاذان الكتابان في موقع مركز الأرض لحقوق الإنسان

3- سؤ معاملة الأطفال " الضحية المنسية " ويتوفر هذا الكتاب في موقع مراقبة حقوق الإنسان

بالإضافة إلى الدراسات والتي تشرح كيف يمكن التغلب على ظاهرة العنف ضد الأطفال أو الأدوار المتعلقة بالجهات المختلفة في هذا المجال وعلى سبيل المثال :-

1- دور مؤسسات المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الطفل دراسة عن موقع الأرض لحقوق الإنسان

2- - دراسة الأمين العام حول العنف ضد الأطفال ويتوفر هذا الكتاب في العديد من المواقع وعلى رأسها اليونيسيف وموقع شبكة أمان الأردنية .

هذا بالإضافة إلى العديد م التقارير وخصوصا التقارير الصادرة عن منظمات متخصصة بالطفولة كاليونيسيف وتضم هذه التقارير السنوية لليونيسيف والتي تشرح من خلالها أوضاع الطفل في العالم خلال العام الصادر فيه التقرير .

ومن المؤسسات الغير متخصصة في مجال الطفولة ولكن الطفولة تعتبر من مساقاتها المهمة هناك تقارير نعدد منها البعض التالي :-

1- داخل المنزل خارج القانون .. إساءة معاملة الخادمات في المغرب تقرير صادر عن منظمة مراقبة حقوق الإنسان ينظر في معاملة الأطفال من الإناث في المغرب العربي .

2- التقرير العالمي حول العنف والصحة تقرير عن منظمة الصحة العالمية تقدم فيه مجموعه من المعلومات عن العنف الموجة ضد الأطفال من ضمن صفحات التقرير والذي حاول المرور على أشكال من العنف المعاصر وأثرها على الإنسان .

بالإضافة إلى العديد من التقارير التي يجدها الباحث وخصوصا في موقع المنظمة السويدية لرعاية الأطفال وكذا مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية وبعض الوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة .

بالإضافة إلى مواقع عربية متعددة تعطى دراسات وتقارير وأبحاث ومقالات وطنية في مجال الطفولة وخصوصا في شبكة أمان الأردنية وبعض مواقع الشبكات والمنظمات المصرية والتي تعتبر أهم دولتين في مجال رفد مؤسسات المجتمع المدني العربي بالكتب والدراسات المتعلقة بالحقوق بعامة والطفولة بخاصة و مناهضة العنف ضد الأطفال بشكل اخص .

أضغط الزر وحاول أن تكتب عنوان قضية ما تشغل بالك وأنظر إلى النتيجة ستجد الكثير من الأفكار والكثير من التجارب تعرض نفسها عليك وكأنها تقول " لقد نجحت مع غيرك فلماذا لا تحاول أنت أيضا أن تستخدمني لأغراضك الإنسانية "

ولكن ما يزال الجهل هو المسيطر على الكثير من مؤسسات المجتمع المدني التي تريد الدخول إلى العمل الحقوقي والانسانى والتنموي بسذاجة لمبتدئ وأخطاءه من البداية وحتى النهاية وهذا خطاء كبير ما زالت الكثير من مؤسسات المجتمع المدني تقع فيه .

خاتمة :-

إن الانترنت مليئة بالأفكار والتجارب والخبرات والأنشطة .. والانترنت حلقة وصل مهمة مع الأفراد والشبكات والمنظمات والصناديق ووسائل الإعلام العالمية والانترنت مكتبة لا حدود لها في هذا العالم تعطيك الكتاب الموجود في مكتبة جامعه هارفارد وكأنة على درج مكتبك .. والانترنت متعه .. في البحث وحتى عند إيجاد النتيجة هناك متعه وعند القرأة هناك متعه حتى وإن كان ما على شاشة الحاسب تقريرا عن انتهاكات فالمتعة حينها تكون متعه المعرفة .. معرفة الجاني والمجني علية .

الانترنت ثراء لكل من يدخله من النشطين من الأفراد والمؤسسات .. وكل ما على الفرد أو المؤسسة إلا أن يكتسب مزيدا من الجرأة وسوف يكسب الكثير .

وصدق الله العظيم عندما أوحى إلى رسوله وعبده محمد صلى الله علية وسلم بأول كلمة من القرآن الكري " إقراء " نعم في كل شي إقراء .. هل تعمل في مجال حقوق الطفل .. وهل لديك مساقات في مناهضة العنف ضد الأطفال ؟ هناك الكثير في الانترنت من كل ما تريد لكي تصبح نشطا بذكاء وحرفية .. فقط إقرأ فهل أنت قأرى .....

 أطبع الدراسة أرسل الدراسة لصديق


[   من نحن ? |  البوم الصور | سجل الزوار | راسلنا | الصفحة الرئيسية ]
عدد زوار الموقع : 4643276 زائر

مجموعة المسـاندة لمنع الاعتداء على الطفل والمرأة

جميع الحقوق محفوظة